الأزمة تكون بعد 48 ساعة! الخضيري يشجع على الإقلاع عن التدخين ويوضح الأعراض الانسحابية

الخضيري يشجع على الإقلاع عن التدخين ويوضح الأعراض الانسحابية
كتب بواسطة: محمد مكاوي | نشر في  twitter

يعتبر الطبيب فهد الخضيري واحد من أوائل الأطباء الذين يهتمون بتوجيه أنظار وأفكار جميع الأفراد إلى كمّ الكوارث التي يتسبب فيها التدخين؛ والتي جاء على رأسها أنه من أولى الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالسرطانات.

في هذا السياق يحرص الخضيري على تشجيع المدخنين على الإقلاع عن هذا السم للأبد ومن هنا وجه لهم الحديث قائلًا؛ إن الجسم يبدأ في التخلص من النيكوتين الموجود فيه خلال 48 ساعة تقريبًا من بعد الإقلاع عنه، إلا أن أثره يظل فيه لعدة أيام.


إقرأ ايضاً:برتبة جندي ووكيل رقيب | شروط وخطوات التقديم على وظائف الجوازات - وزارة الداخليةكيف احدث حسابي في الراجحي عن طريق الجوال؟! تحديث بيانات الراجحي

كذلك أشار إلى أن خلايا الجسم تقوم بالتخلص من تلك البقايا من خلال أنظمة الجسم ومن هنا تبدأ أعراض الانسحاب التي قد تكون؛ التوتر، القلق، العصبية، الصداع، فقدان شهية، الأرق.. وغيرها.

في هذا الصدد قام بسرد مجموعة من النصائح التي قد تساعد بنسبة كبيرة على تقليل وطأة تلك الأعراض والتي من بينها؛ تناول الأعشاب المهدئة للأعصاب مثل اليانسون، الأشوجاندا والبابونج، والأهم الانشغال بأكبر قدر ممكن بالطاعات، الرياضة ولو كانت المشي.

كذلك وجه الخضيري نصيحة مهمة وهي أن الأصل في الإقلاع عن التدخين هو العزيمة والإرادة التي يجب أن يتمتع بهما المدخن من أجل الوصول إلى المرحلة التي لا تجعله يشتاق له في أي لحظة جالس فيها أي مدخن.

اقرأ ايضاً
الرئيسية | هيئة التحرير | اتصل بنا | سياسة الخصوصية | X